السبت، 29 سبتمبر، 2007

وداع بيت مؤقت..وذكريات


سأترك بيتي المؤقت للعام المنصرم هذا الأسبوع..سأحمل كل أشيائي التي فيه وأتركه. الجملة الأخيرة تحتاج إلى مراجعة قليلاً، سأحمل أشيائي الملموسة من هناك، إلا أن كل الذكريات المرتبة على الكراسي، الشرفة، المطبخ..الملصقة على جدران البيت لن أستطع أن أحملها معي وأمشي..سأتركها هناك، آملة أن يسمحوا لي سكان البيت القادمين بزيارة ذكرياتي أنا وصديقاتي وكل من عاش ذكرياتنا الماضية، ولو ليومٍ واحدٍ في الشهر.


نرمين وسماء..سأشتاق لنفسي معكما، للمكان الدافئ الذي عشنا فيه..سأشتاق لحيفا حين عشقناها سويةً وللمطر.
*الصورة بعدسة: الشاعر بشير شلش"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البحر/ صابرين