التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2007

لنشارك ترشيحا في نكبتها.. لنباركها في نهضتها..

رجاء زعبي عمري
تقرير "ناطرينكم" – صوت فلسطين48 لأجل ثقافة العودة
27/10/2007


الأحد 28 تشرين1 "يوم ترشيحا"
لنشارك ترشيحا في نكبتها.. لنباركها في نهضتها..


· ذكرى وذاكرة.. وقفة وموقف.. لذلك حق العودة، ولذلك غزة
من ترشيحا شمال فلسطين، إلى مخيم برج البراجنة في لبنان - حيث يقيم معظم التراشحة المطرودين من وطنهم - إلى مخيم النيرب جنوبي حلب في سوريا.. قرابة خمسين ألفًا يحيون الذكرى الـ59 لنكبتهم في "يوم ترشيحا"، الأحد 28/10/2007. المنسّق بين التراشحة الباقين والتراشحة المهجّرين. وقد جاء بيان لجنة إحياء يوم ترشيحا معلنًا إحياء الذكرى ترسيخًا لحق العودة في أذهان الأجيال ودعوة لإعادة تفعيل قضية حق العودة على بساط البحث المحلي والعربي والعالمي. ويهيب التراشحة أن يكون "يوم ترشيحا" نقطة انطلاق نحو أجندة سياسية واضحة في قضية حق العودة، ونقطة تحوّل في مفهوم العمل من أجل إحقاق السلام العادل، بدءاً بحق العودة. ومن هنا فقد دعت اللجنة في بيانها التنظيمات السياسية والهيئات التمثيلية والجمعيات والأطر الجماهيرية، إلى المشاركة المكثفة في إحياء هذه الذكرى. ومن هنا أيضًا وبجهد م…

رقصةٌ سمائية

عتمةٌ تبعد قليلاً عن عتمة السماء. غرفةٌ بلا باب يوصد اختلاس القمر الوحيد بين تعب النجوم. موسيقى تبكي فراقًا طال واحترق شوقًا لفارس قد يعود حين يطيب له، أو حين تقرر هي أنها ملت من الانتظار.
ممتدة هي على سريرها، بلا جسد متحرك إلا مخيلةً. رقصة يديها وحدهما تنعكس على السقف المعطر بدخان العاشقين، والمتأملين. خيالٌ لطائرين عادا للتو من الصيف البعيد إلى هذه البلاد الباردة، رغم أن الشتاء لم ينته بعد.
ليديها قصصُ عشق مع الحائط لم نعلمها قبل الآن. جسدها يتخذ له موقفًا حياديًا في هذه المقطوعة الموسيقية، ويعطي لعقولنا فرصة تخيل الرقصة برمّتها. وحدها تلك الأيدي تشق خصوصية الجسد وقدسيته، لتفعل ما تشاء بنفسها ورقصتها، وفقًا للموسيقى ومساحة حائط يتسع لحريتها. الجسد مكانه، ويداها تُفسر الموسيقى بأكثر من الكلمات أحيانًا. لهذه الأيدي حين ترقص في العتمة، فوق الشموع، خلفية الخيال على السقف، تعابير لا يعلمها الوجه. رقصة يديها بلا جسد، أعطتنا حيزًا من اكتشاف ملامح الأيدي، وحديثهما الموسيقيّ الخفيّ.
حوار ما بين يدٍ وأخرى، اليمينية تأخذكَ حيث رميتَ وسادتكَ المسكونة بعطرها في ذاك المكان الذي اعتقدتَ أنك نسيته، لت…

الخدمة المدنية تلغي هويتنا الفلسطينية!

يوم ترشيحا 07/10/28

أرفق نص الكاتب الفلسطيني، ابن ترشيحا، سليم البيك "هنا..هناك"



بيتي الجديد/المؤقت..

بيتٌ يطل على البحر من ناحية، وعلى الجبل من ناحية أخرى..بيتٌ سيبدأ بتركيب ذكريات آتية إليه، واحدة تلوى الأخرى.. بيتٌ، تستطيع أن تمد منه جسرًا نحو الشمال، عله يصل بنا خيالاً إلى هناك..إلى حيث نحن "ممنوعون" من أن نصل. بيتٌ، يذكرني كل صباح بأمنياتي المتزايدة بأن لا أفعل أحيانًا شيئًا، سوى أن أتأمل بحر وكرمل حيفا وأكتب.. عنهما، لهما، ولكل من يتمنى أن يجلس مثلي يتأملها..حين يتبادلان الحديث عن حر الشمس..

شجون أكتوبر/هشام نفّاع

على مدخل كفر كنا تقرأ بوضوح على إحدى السيارات عبارة "الشرطة الجماهيريّة". من الواضح أن شبانًا متطوعين عربًا انضمّوا الى هذه المهمّة "الأمنية". نحن في الطريق للمشاركة في مسيرة المشاعل لذكرى هبة أكتوبر 2000. بعد قليل ستتردّد في المسيرة هتافات عديدة، بعضها ضد مخطط الخدمة المدنية الخطير. هناك من قد يعتبر إحضار "الشرطة الجماهيرية" بمثابة علامة على "حُسن نوايا السّلطة". ولكن هناك من سينظر الى الصورة من زاويتها القاتمة والحقيقية: قبل سبع سنوات فقط قتلت عناصر في الشرطة 13 شابًا فلسطينيًا مواطنًا في دولة إسرائيل وجرحت المئات. لا حدود للمفارقات.مَن تابع الجدل الحاد، والعقيم للأسف، بين لجنة ذوي الشهداء وبين لجنة المتابعة كان سيتوقّع المشهد: مظاهرة محدودة، رغم تسميتها بـ"المظاهرة المركزية". إن لجنة ذوي الشهداء هي جهة أساسية في هذا السياق. ولكنها ليست حصريّة. لأن الشهداء، بمكانتهم السامية هذه، قد خرجوا من خصوصيتهم الشخصية والعائلية، وباتوا جزءًا من ذاكرة ووعي وضمير جماهيرنا كافة. بالطبع، فمن حق لجنة ذوي الشهداء بل من واجبها متابعة "المتابعة&qu…

م جاز

مسيرة المشاعل في ذكرى شهداء أكتوبر 2000 في كفركنا

بالأمس، حين ذهبنا أنا ورفاقي/رفيقاتي إلى مسيرة المشاعل في كفركنا لنحيي الذكرى السابعة لشهداء أكتوبر 2000، كانت يدنا على قلبنا..كمعظم الحالات التي نكون فيها في السنوات الأخيرة حين نذهب إلى مظاهرة، تظاهرة أو مسيرة وطنية. توقعنا أن يكون عدد المتظاهرين/ات قليلاً..لعدة أسباب متراكمة لن أتحدث عنها الآن. لكن ما هو أحد الأسباب التي عرقلت قدوم الناس إلى المسيرة؟ المسلسل السوري "باب الحارة" بلا شك أن المسلسل جميل جدًا، ويتطرق إلى فترة زمنية يحّن إليها الجميع، إلخ..لكن ما هو غير قابل للاستيعاب أن هذا المسلسل يحدد برامج مجتمع بكامله! يحدد موعد صلاة التراويح، يحدد قدومه إلى خيمة أهالي الشهداء في مدينة سخنين وإلي مسيرة المشاعل في كفركنا.. يحدد سلم أولوياتنا. تقام اليوم تظاهرة رفع شعارات في مدينة حيفا في تمام الساعة السابعة مساءً.. (قبل موعد عرض مسلسل باب الحارة) المجد والخلود لشهدائنا الأبرار