التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2015

أوقات الستّ

أصلًا أغاني أم كلثوم بنفع تنسمع الصّبح عشان تصحصحي، خلال النهار عشان تركّزي بالشغل، في بار مع صحاب عشان تنطربي وتسلطني، بالحبّ عشان تحبّي أكتر، وبالحزن عشان تلاقي ملجأ يحتويكي، وبالبرد عشان تدفي، وتحت الشّمس، عشان تلاقي سبب إضافي تحبّيها.. ومع أهلك، عشان يصير عندك مشاهد تقترب من الوضوح لحكيهن عن "أيام زمان".. وبالسفر، عشان تتحمسيله أكتر.. وبالغربة، عشان تضلك تبتسمي.. وبالليل، عشان تهللك وتنامي.. وتنسي قديش كبرتي خلال النهار.
‫#‏الست‬

الشّجاعة سرّ البحّارة

أطلقت على لقائي الثّاني في تدريب للتنمية الذاتيّة - Coaching، مع المدربة لَنا عدوان، الاسم "صدمة"، بعد أنّ خرجت منه محملة بمشاعر متنوعة ومتضاربة، تلك الثقيلة من جهة، وتلك المبطنة بالراحة من جهة أخرى، حالة أشبه بإزالة حجر من الصخرة التي على قلبك، والذي لم تكن تعرف بأنّه موجود حتّى.

نحن نتنفس الصّعداء لا بعد أن نزيل ثقل عن قلبنا فقط، إنما أيضًا حين نكتشفه، حين نجد طريقًا يدلنا عليه، أو رفيقًا يثق بقدرتنا على الوصول إليه، يمسك يدنا ويمشي مع خطواتنا نحن إليه. لكن بعد أنّ نجده، ونزيله، من المهم أن لا نرميه إلى البحر، ولوّ مؤقتًا.. كي لا يعود ثانية بلا أن نعرف.

خرجت من اللقاء ثقيلة وخفيفة بنفس الوقت، بعد أنّ دلني توجيه المدربة إلى مرحلتين مررت بهما، عرفتهما، تحدثت عنهما باستمرار في كلّ محفل عرّفت به عن نفسي، هما جزء من هويتي اليوم، لكني لم أتعرف يومًا على "مسار الانتقال" فيما بينهما، والذي أدى عندها إلى التغييرات بين المرحلتين، والذي لا زال يؤثر حتى يومنا هذا على مراحل عديدة أمرّ بها، مراحل ليست بالضرورة أنّ تكون سيئة، بغالبيتها جميلة ومفيدة، لكن لا ننتبه حتّى في أحيان كثي…