الاثنين، 11 يوليو، 2011

هي السماء




في بعض دقائق اليوم، تلوّن السماء ذاتها بألوان ليست من الأزرق. هي اللحظات التي تجبرك فيها على التأمل المطول، لا علاقة لها برومانسية الحالة، إنما لأنك تكون بالفعل مجبراً على الإطالة بالتأمل والبحث عن الكاميرا في زوايا البيت لإلتقاط صورة للأصدقاء البعيدين.

كم بالحري إن كانت هذه السماء، سماء القاهرة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البحر/ صابرين