الاثنين، 8 نوفمبر، 2010

خمس ملاحظات على عتبة تشرين

مقعد في بير زيت


رشا حلوة

-1-

وأنت تمشين في الشارع وتحمين قدميك من خراء الكلاب المبعثر على الأرصفة كما الأفكار التي تستوطن عقلك، فجأة، تشمّين رائحة لعطر رجل تُذكرك بالقبلة الأولى، فتبتسمين.

-2-

في بيتي الحيفاوي الجديد البحريّ- الجبليّ، المطلّ على غابة في غربه، بحر وأطراف الجليل في شماله- شرقه، بعضٌ من المدينة.. كلّ هذا شهية للحياة. لكن ما يزيده جمالاً، البريد في آخر الشارع. كأن منكَ شيئًا هُنا.

-3-

لم أفعل شيئًا، غير أني لاحظت الشجرة والتقطتُ صورةً لها.

-4-

ستائر شباك الحافلة تحميني من حرارة الشمس، ستائر شباك الحافلة تحجب عني الطريق.

-5-

ليت معي بوظة دائمًا، كانت ستسليني أثناء انتظار التاكسي.


(عن "قديتا.نت")

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البحر/ صابرين