الجمعة، 20 مارس، 2009

بدون كلمات

اليوم، كان شوي رمادي
سافرت من حيفا لعكا، بالتاكسي أكيد.
مقدرتش أعرف بالزبط شو هوية الشوفير.
يمكن لأنه ما حكى مع الرُكاب
يمكن لأنه مصرخش على ولا أي شوفير
ويمكن لأنه كان حاطط موسيقي بدون كلمات.
//
ويمكن لأنه الموسيقى شغلتلي بالي أكتر من أي إشي تاني

هناك 4 تعليقات:

  1. ارجح الاحتمال الاخير يا رشا

    وبفكر موسيقى بدون كلمات حل مرضي للجميع يهود وعرب ..

    ردحذف
  2. الموسيقى ليس لها علاقة بالحلول يا سامح.
    //
    فهي لا تبحث عن حل لأي شيء..

    شكرًا لتعليقك :)

    ردحذف
  3. ولكن هذه أيضًا وجهة نظر
    :)
    كون بخير

    ردحذف
  4. هذا الشوفير عندو حل سلمي مع الجميع

    ردحذف

البحر/ صابرين