الاثنين، 16 مارس، 2009

حبيت!

مبارح، وأنا بالطريق من حيفا لعكا، بالتاكسي طبعًا..
ومع شوفير تاكسي عربي.
//
طلعت صبية سمرا بالطريق معنا بالتاكسي، الصبية عكاوية، هيك لاحظت من لهجتها.
أول ما ركبت بالتاكسي، مقدرتش تسكت (شكلها اللي بقلبها عَ راس لسانها!) وسألته بنبرة قوية:"إنتِ ليش حاطط أخبار بالعبراني؟ ومرة بتحطوا أغاني بالعبراني؟ شو قصتكو؟"
//
الشوفير العربي، ضلت أعصابه هادي، وردّ عليها بالردّ المتوقع:"لو إحنا مسافرين من عكا لقرية المكر كُنت بحط أغاني عربي..بس من حيفا لعكا بزبطش!"
الصبية السمرا جاوبته بسرعة:"هاد إسمه ضعف شخصية!"
//
كل واحد بقدر يحط مليون جملة غير اللي قالتها الصبية السمرا، وبتزبط.
وأنا ضحكت بقلبي وقتها

هناك 5 تعليقات:

  1. هاد الزلمه معموله غسيل مخ من قٍبل ولاد عمنا

    ردحذف
  2. احياناً لا بد من اللسان الجاف والكلمات الجارحة فيمكن بعدها يستحوا على دمهم ..

    ردحذف
  3. Sorry if I didn't write in Arabic as I don't use it on PC.
    I read about your taxi stories. I smiled.
    I put a link to your blog from mine.
    Take time to visit my blog ;-)
    Mouad alias Emomo from Morocco.

    ردحذف

البحر/ صابرين