الجمعة، 6 ديسمبر، 2013

8:30 صباحاً بتوقيت القدس

القدس | بعدسة: أريج مواسي

من كم يوم، الصبح، وبالطريق من القدس لرام الله، ركبت باص صغير، وبالقدس طلعت ست ختيارة وإجت قعدت حدي.
بداية الحوار معي كان إنها سألتني قديش أخد منها شوفير الباص، وبلشت أعد معها المصاري وبالآخر اكتشفنا قديش أخد.
المهم، سألتني بعدين: على علمك الأواعي الشتوية نزلت في رام الله؟ (تقصد نزلت على الدكاكين). قلتلها: مفروض، بما إنه صرنا بتشرين.
عملياً هاي الجملة آخر إشي مفيد قلتلها إياه، ومن بعدها كل الوقت بهز براسي وببتسم.. وإليكم/ن مونولج الختيارة:
- معرفتش شو ألبس الصبح، لأنه الطقس مش مفهوم. مع إنه المنطقة اللي ساكنين فيها بالقدس هي أدفى منطقة. بس هياكي، لابسة شتوي (تبتسم).
بتعرفي أختي؟ (قلتلها لا). أختي (فلانة الفلان- الإسم محفوظ في ملف التحرير) هي علم من معالم القدس. كيف بتعرفيهاش؟ شكلك مش من عنا صح؟
"آه ولا"، جاوبتها:"آه من هون بس من عكّا".
وقالتلي:"يااااااااه عكا..". صمت. وكملت:"أنا بعرفش والله شو بجيب عرب إسرائيل لهون. بس أنا بحبش السمك الصراحة. بحس لما أجيبه على البيت بتصير ريحة البيت زنخة. بس قالولي إنه إذا بعصر عليه شوية ليمون بتحسن الوضع".
"أعصري نص ليمونة خالتي"، قلتلها.
"فكرك؟ طيب.. بس أنا برضه بحب الحِلبة كتير بس برضه بجيبهاش ع البيت. أختي عادة بتجيبها جاهزة".
صمت.
"فكرك أختي هون بالباص؟ استني أحكي معها".
(بتحكي معها تلفون، ولكن لسوء الشبكة ما سمعت شو قالتلها أختها).
تكمل حديثها:"قالتلي إشي بس مسمعتاش منيح. بس بتعرفي؟ قال بدهم يقسموا القدس. (تضحك) كيف يعني يقسموها؟ كلها شارعين أصلاً.. من كبرها؟ مفكرينها القاهرة؟ بقدروش يقسموها. بس بيني وبينك، لو العرب مسكوها بتصير مزبلة. بس إحنا معندناس بحر ولا نهر ولا بحيرة حتى.. أصلاً معندناش بحر عشان خايفين علينا أحسن ما نغرق (تضحك). أنا صحلي أشتري بيت في رام الله سعره منيح بالدينار الأردني بس رفضت. عزا شو أشتري بيت برام الله؟ بخاف يوخدولي الهوية. عندي غرفة بالقدس بتسوا قصر في رام الله".
صمت.

"إسا أنا وأختي منكزدر شوي في رام الله.. لما حكيتها سمعت قلتلي إشي بحرف الشين.. معقول هي عند الشيخ جرّاح؟".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البحر/ صابرين