الاثنين، 17 يونيو، 2013

عن القاهرة..



وإنت في القاهرة، بتحسي مثل بالونات الصابون، اللي بيفنخها البياع عَ الكوبري. طايرة بهدوء وألوان، وسط الزحمة والغبار.

في القاهرة، ممكن وإنت ماشي في الشارع تشوف شخص شبه نجيب محفوظ، وتبتسم، وغالباً الرجل ده مش عارف.

في القاهرة، ولا يمكن تكون وحدك. حتى الإزعاج بسليك.

في القاهرة، ما حدا رح ينتبه لغضبك، هو شبه كلاكس السيارات، كلّه سامعها، بس ما حدا فارق معاه، متل الموسيقى التصويرية لفيلم مستمر.

في القاهرة، الحياة حلوة، بس ما تفهمهاش.

القاهرة، ولا مرة بنفع تروحها زيارة. ما بنفع تزورها لأسبوع واحد. لازم تعيش كلّ التفاصيل، أو غالبيتها، عشان تتعلم الحياة. وبعدين، تقدر تموت براحتك.

في القاهرة، دايماً رح تستنى ناس تأخروا عَ الميعاد. ودايما رح توصل بدري، إنتَ اللي مش منها.

رح تصير مصري بجد، لما تتأخر على ميعاد، أو ما تروح الميعاد من غير إعتذار، وتنام بعدها بضمير مرتاح.

النيل مش مثل البحر، لما تقعدي معاه، يفضل بهدوئه كأنه مركز معاكي. مفيش موج بيسحب حاجة، مفيش حاجة بتروح لبعيد، هو إلك كلك. هو قاعد لحد ما تمشي. وترجعي، وتلاقيه تاني.

هناك تعليق واحد:

  1. فكرتيني أول مرة جيت القاهرة قبل 6 سنين عشان أدرس .. كنت كارها و مش عارف كيف بدي أكمل سنوات الجامعة فيها ..

    بعد هيك صرت لما أروح لأهلي بقعد متضايق لغاية ما أرجعلها تاني .. و حاليا قاعد بجهز حالي أكمل ماجستير في القاهرة كمان ..

    القاهرة فيها سحر :)

    ردحذف

البحر/ صابرين